New students registration is now open for the academic year 2021-2022, to submit an online application Click here         

Social Studies

Social Studies

Vision

The Sagesse High School Social Studies Department is dedicated to nurture students’ cultural    growth by fostering their intellectual, social and moral development in a rapidly changing world.

 

 

Mission

The Sagesse High School Social Studies Department aims to equip our students with historical and geographical knowledge, understanding and civic values through critical thinking, collaborative problem solving and analytical and technological skills to realize their potential as informed, open-minded and responsible citizens, and to help them transition smoothly to higher education and beyond.

 

 

 

Course Description

 

COURSE DESCRIPTION of the AMERICAN PROGRAM by DIVISION

 

Upper Elementary Division

Upper Elementary Social Studies is a study of the patterns and interactions of civilizations in the ancient world. Students are introduced to how historians work and to studying about Geography, Economics and the meaning of good citizenship. Furthermore, students learn about the cultures of early humans, Mesopotamia and Egypt. Students acquire information about people, places, and environment through the use of geographical and historical tools. From an understanding of the physical and human characteristics of places, students learn about the effects of the interaction between human and physical systems. They determine how economic, political, cultural, and social processes interact to shape patterns of human populations, interdependence, cooperation, and conflict. The 21st century skills of critical thinking, problem solving, communication, collaboration, and cross-cultural understanding are emphasized throughout the course.

 

Intermediate Division

Intermediate Social Studies course is a chronological continuity of the cycle of interactions towards which all civilizations of the ancient world were destined. It starts with a glimpse into the world of the Old Testament.  Then students carry on studying the rise of the Greek, Indian and Chinese civilizations through which they learn the concepts of continuity and change.  The journey continues through the Roman era, the rise of Christianity and Islamic civilization, Imperial China and Medieval Europe where they learn about the effects of political, religious and economic expansion. Skill-building remain an integrated part of the course and thus applied regularly over lessons.

 

 

Secondary Division

In the Secondary History of the American Program students start their journey by learning that movement of people, goods, and ideas can have positive and negative impacts. They learn, as well, the effects of political and economic expansion. Then they discover that the struggle for power during times of conflict, and that the resulting search for stability, can lead to the absolute power of a single ruler. Consequently, they explore the effects of social, economic, religious conflicts and absolute power on a country. Students are led to understand. as well. that the expansion of empires and the emergence of kingdoms and dynasties can have lasting effects on a region's people and culture. Through the study of the Enlightenment in Europe, they realize that intellectual movements can affect all aspects of life, including politics, economics and society. Furthermore, as they study the French Revolution, students learn that political, economic and social conflict can change the roles of citizens and the structures of political systems. As students move up through the grade levels they learn the lessons of the impact of imperialism and the two world wars and beyond. Skills of critical thinking, problem solving, communication, collaboration, and cross-cultural understanding are emphasized throughout the course.

 

 

 

COURSE DESCRIPTION of the LEBANESE PROGRAM by DIVISION

 

المرحلة الابتدائية - الحلقة الثانية - الجغرافيا                     

 

إن أهداف تعليم الجغرافيا في هذه الحلقة تدعو الى الاخذ بالتعلم الذاتي والتدرج به من المحسوس ـ السيكولوجي الى التعلم القياسي ـ المنطقي وتوفر للمتعلم مفاهيم أساسية. وابرز هذه الأهداف:

تعريف المتعلم الى بعض وجوه التفاعل بين الانسان والطبيعة في نطاق بيئته والى بعض اشكال التكيف مع البيئة.

توعية المتعلم الى بعض المشكلات البيئية من خلال الربط بين الاخطاء التي ترتكب بحق البيئة، والنتائج السلبية المترتبة عليها.

تطوير معرفة المتعلم بالمجال الجغرافي: الكون والنظام الشمسي والظاهرات الطبيعية والبشرية وادراكه التفاعل بينها.

تعريف المتعلم الى النشاط البشري واشكال السكن وانماط المعيشة في مختلف المجالات.

تعريف المتعلم الى بعض الموارد الطبيعية وتحولها الى ثروات بفعل الانسان، بالاضافة الى بعض وجوه استثمارها.

تعريف المتعلم الى جغرافية وطنه لبنان وميزاته الطبيعية والبشرية مما يساعد على تفتح وعيه الوطني.

لفت المتعلم الى بعض المشكلات البيئية المحلية وادراكه مسؤوليته ودوره في حماية البيئة اللبنانية.

تعريف المتعلم الى جغرافية العالم العربي وامتداده وخريطته السياسية والى طبيعته المتنوعة وأوجه نشاط سكانه.

ادراك المتعلم للظاهرات الجغرافية المشتركة والمتكاملة في العالم العربي.

اكساب المتعلم بعض المصطلحات والمفاهيم الجغرافية تمهيداً للمراحل اللاحقة.

اكساب المتعلم بعض المهارات المتعلقة بمقياس الخريطة ورسمها وقراءة مفتاحها، وقراءة مخططات ورسوم بيانية واستثمارها.

اكساب المتعلم مهارة الاستقصاء وتحصيل المعلومات والارقام من خلال نشاطات ميدانية (زيارات، رحلات) ومصادر متنوعة.

تنمية قدرات المتعلم الذهنية من خلال تنمية حس الملاحظة والمقارنة والربط فيما بين المعارف النظرية والواقع الجغرافي.

 

المرحلة المتوسطة - الجغرافيا 

في هذه المرحلة يمكن المتعلم أن يتقدم في مجال التعلم القياسي ـ المنطقي تدريجياً، بحيث تتوفر له مختلف المفاهيم  العامة بمبادئها، خصوصاً وأن هذه المرحلة تشكل نهاية التعليم الاساسي، والقاعدة التي سيرتكز عليها التفريع في المرحلة الثانوية، وفق ما ورد في الهيكلية الجديدة للتعليم في لبنان. وأهم هذه الاهداف:

تعريف المتعلم الى المجال الجغرافي وتزويده بالمفاهيم الاساسية التي تحكم العلاقة بين الانسان وهذا المجال.

فهم المتعلم تنظيم مجاله الجغرافي ضمن بيئات مختلفة.

تعريف المتعلم الى جغرافية لبنان، مما يساعد على تفتح الوعي الموضوعي والعقلاني لديه، وينمي فيه الحس الوطني.

توعية المتعلم الحاجات الاجتماعية لتعزيز الانتماء الوطني، مثل: دور اليد العاملة المتخصصة وارتباطها بالانتاجية، التطور الاقتصادي لمواجهة المتغيرات والتحديات المتسارعة في العالم، دور التكنولوجيا في مجال التنمية، الانماء المتوازن لمواجهة النزوح والهجرة وترسيخ الاستقرار الاجتماعي والسياسي...

توعية المتعلم أهمية علاقة لبنان بعالمه العربي من طريق دراسة الظاهرات الاقليمية المتشابهة ( طبيعة وبشرية...)، ودراسة المصالح المشتركة مختلف مجالات التعاون التي تعزز هذا التواصل والتكامل.

تعزيز البعد الانساني العالمي لدى المتعلم من طريق اتاحة الفرصة امامه لمناقشة بعض القضايا المحلية والعالمية  المتشابهة، وربط بعضها بالبعض الآخر.

تنمية قدرة المتعلم على الملاحظة الدقيقة والوصف وتحليل الظاهرات وادراك تطورها.

تنمية الحس النقدي لدى المتعلم لفهم مختلف القضايا، وتعويده اكتساب المعارف من طريق البحث والاستقصاء.

تنمية مهارات قراءة الخريطة ورسمها، واعتبارها، مع غيرها من الوسائل التعليمية، ادوات تعلمية اساسية.

 المرحلة الثانوية - الجغرافيا 

تكتسب هذه المرحلة أهمية خاصة كونها تشكل بالنسبة الى المتعلّم مرحلة النضج الفيزيولوجي، والاستعداد العقلي للتحصيل من طريق التعلم المنطقي ـ القياسي والمجرد.كذلك تتبلور خلالها ميوله النفسية والعلمية التي تهيئه لمتابعة التحصيل الجامعي واختيار مهنة المستقبل وعليه لا بد من مراعاة الاهداف الآتية:

ادراك المتعلم أهمية علم الجغرافيا، وعلاقته الوثيقة بسائر العلوم، وبالتالي التأكيد على وحدة المعرفة وتكاملها.

تعميق معرفة المتعلم بالمجال الجغرافي، واطلاعه على النظريات الجغرافية الحديثة التي تسهم في تكوين شخصيته العلمية والثقافية، مما يساعده على تقرير مجال التخصص العالي.

ادراك المتعلم للمبادىء الاساسية للمعرفة الجغرافية وفي مقدمها: مبدأ الشمولية، ومبدأ الحركية، ومبدأ التفاعل والتطور.

تمكين المتعلم من ربط المعرفة الجغرافية بقضايا التنمية والحاجات الاجتماعية من خلال دراسة الآثار الاقتصادية والاجتماعية للظواهر الطبييعة والبشرية، ودور الانسان في تحويل مختلف الموارد الى  ثروات اقتصادية.

تعزيز الانتماء العربي للمتعلم من خلال تعميق  معرفته بجغرافية العالم العربي، والتركيز على الظواهر المشتركة، وامكانية التكامل بين دوله.

لفت المتعلم الى أهمية موضوع التنمية العربية الشاملة، انطلاقاً من دراسة الموارد المتوفرة في المجال العربي، وضرورة المحافظة عليها، وتنظيم استثمارها، وترشيد استهلاكها.

توفير معطيات مهمّة للمتعلم حول اقتصاديات لبنان والبلاد العربية، من طريق عرض الوقائع والمشاكل وسياسات واتجاهات التنمية وآفاقها.

تعميق معرفة المتعلم بالعالم المعاصر، واثراء شخصيته العلمية والثقافية .

لفت المتعلم الى ما يدور في العالم من أحداث مصيرية، وإنماء قدرته على فهم المتغيرات الحاصلة، وتحليل واقعها واتجاهاتها، بمنظور علمي جغرافي.

لفت المتعلم الى دور الانسان في عملية التنمية، واعتبار مسألة التخلف عرضية وليست قدراً محتوماً، في حال تأهيل الموارد البشرية واستثمارها بالطرائق الفضلى.

اطلاع المتعلم على عدد من القضايا العالمية ذات الاهتمام المشترك، كالبطالة وأزمة الطاقة والتلوث البيئي، وتزويده بالوقائع العلمية والمعطيات الاحصائية، وتمكينه من اجراء البحث والمقارنة والاستنتاج وتحديد المواقف.

تنمية قدرة المتعلم على إدراك الظاهرة الجزئية من خلال الظاهرة العامة.

تنمية الروح النقدي عند المتعلم، وتعزيز سلوكه الايجابي من خلال تحليله القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالمنهجية العلمية.

تعزيز جانب المهارات التطبيقية لدى المتعلم، وتدريبه على طرائق البحث العلمي واعداد الملفات ومعالجة البيانات والجداول الاحصائية واستثمارها.

 

المرحلة الابتدائية - الحلقة الثانية - التاريخ

يحتوي برنامج المرحلة الابتدائية - الحلقة الثانية عدّة دروس تغطّي عصور ما قبل التاريخ, الشعوب القديمة  والعرب. تبدأ السنة بإعطاء لمحة عامة في عصور ما قبل التاريخ, ثم حضارات الشعوب القديمة كالمصريين, الكنعانيينن الفينيقيين, ثم نعطي عن العرب : العرب قبل الاسلام, الدعوة الاسلامية, الخلفاء الراشدون, الدولة الاموية وأخيرا لمحة عن الدولة العباسية. يكون الطالب قد تعرّف على ما حصل وظهر في الماضي وانعكاسه وعلاقته بالحاضر.فالجماعات لم تعش منعزلة في التاريخ والعلاقات الانسانية موجودة منذ آلاف السنين. ونلقي الضوء على أهمية اكتشاف الكتابة وما نتج عنها من أهمية لتسجيل الاحداث المهمة والحقبات التاريخية . كما يتعرّف الطالب على منطقة شبه الجزيرة العربية موطن العرب فيدرك أوضاعهم الاجتماعية والسياسية والاقتصادية كما على دياناتهم  قبل الاسلام. بعد ذلك يكون مجيء النبي محمد فنعطي عن تعاليمه وتنظيماته ثم موته واستلام الخلفاء الراشدين مكانه وصولا الى الدولة الاموية وبعدها الدولة العباسية .

 

المرحلة المتوسطة – التاريخ

تبدأ المرحلة المتوسطة بإعطاء لمحة عن أسباب تفكّك الدولة العباسية وقيام دويلات فيها أهمها الدولة الفاطمية. وتبرز أهمية الخلافة الفاطمية كونها الخلافة الشيعية الكبرى والوحيدة في الاسلام في تلك الفترة وكونها انبثق منها الموحدون الدروز. كما يشمل البرنامج الحروب الصليبية ونتائجها على الشرق والغرب ويتطرّق الى وضع لبنان في تلك الحقبة. ثم نعطي عن الأيوبيين, المماليك لنتدرّج الى العثمانيين ليتعرّف الطالب الى الدولة التي سيطرت على الشرق ودام حكمها أكثر من ستماية سنة فيه ونلقي الضوء على وضع لبنان المميزالذي أعطاه العثمانيون ليحكم نفسه بنفسه شرط دفع الضرائب. يغطي البرنامج معلومات عن القرون الأربعة التي رزخ خلالها لبنان تحت الحكم العثماني وشهد الجبل تطورات متسارعة كان لها أبعد الأثر في تاريخ لبنان الحديث والمعاصر. فالسلطنة العثمانية في مرحلة قوتها أعطت اللبنانيين امتيازا حرمت منه بقية المناطق الخاضعة لها.فحكم اللبنانيون أنفسهم بواسطة امرائهم المعنيين ثم الشهابيين وبرزت لديهم محاولات استقلالية مع الأميرين الكبيرين فخر الدين الثانب وبشير الثاني فتخوّف العثمانيون من امتيازات الامارة وحاولوا القضاء عليها تارة بتحريض اللبنانيين بعضهم على بعض وطورا بالتدخّل المباشر في شؤونهم. ثم يلقي البرنامج الضوء على بداية ضعف السلطنة وبروز مطامع الدول الاوروبية فيركّز على الصراع الدولي في لبنان إذ عمّق هذا الصراع التناقضات وبدأت فترة من الأحداث والفتن الطائفية سرعان ما استغلّها العثمانيون للقضاء على وضع لبنان المميّز فقسّموه الى قائمقاميتين. وساهم هذا التقسيم الى تعميق الخلاف اللبناني اللبناني. فكان الانفجار الكبير سنة 1860 وقد استدعى هذا الانفجار تدخّلا أووبيا مباشرا فكانت الصيغة الجديدة للبنان: نظام المتصرفية الذي رغم مساوئه أمّن للبنانيين فترة من الهدوء والاستقرار سمحت لهم أن يكونوا روّاد النهضة الفكرية في هذا الشرق. ثم ننهي بإندلاع الحرب العالمية الأولى ونهاية نظام المتصرفية في لبنان. شهد العالم في الفترة ما بين 1914 و 1918 حربا مدمّرة واسعة شملت معظم أوروبا والمناطق الشرقية للبحر الأبيض المتوسط. انّ برنامج السنة التاسعة يغطي أسباب ونتائج الحرب العالمية الأولى على العالم  ونشوء أنظمة جديدة كنظام الانتداب وقيام عصبة الأمم. كما يتكلم عن مراحل هذه الحرب في اوروبا. ثم ننتقل الى أوضاع لبنان السياسية والاجتماعية والاقتصادية ونمو الحركات التحررية فيه وفي البلدان العربية وموقف العثمانيين منها وصولأ الى قيام الثورة العربية الكبرى . ثم يتعرّف الطالب الى أوضاع لبنان ابتداء من نهاية الحرب العالمية الأولى وصولا الى نهاية الحرب العالمية الثانية , يمرّ خلالها بمراحل الانسحاب العثماني وبمراحل الانتداب الفرنسي على لبنان فيدرك معنى انتداب كما يدرك أسباب وكيفية تمّ وضع الدستور اللبناني. فيتوصّل الطالب الى رؤية  أهمية الحرية التي فقدها لبنان خلال هذه المرحلة وكيف استطاع الوطنيون ورجال الاستقلال المقاومة لاسترجاع استقلال لبنان بدفع الدماء والمثابرة حتى تمّ الجلاء عنه وانسحاب آخر جندي فرنسي عن أراضيه .

 

المرحلة الثانوية - التاريخ

ان برنامج المرحلة الثانوية يعالج الحضارات  القديمة فيستطيع الطالب أن يتذكّر وأن يصقل المعلومات التي تعرّف عليها في السنة السادسة ابتدائي فيغني ثقافته ومعرفته التاريخية. فالحضارات التي ستعالج هي الحضارة المصرية, حضارة بلاد ما بين النهرين , الحضارة الفارسية, الحضارة الفينيقية والحضارة اليونانية. فيتمّ إلقاء الضوء في كلّ حضارة على الاطار الجغرافي, على التاريخ السياسي, على الحياة الاقتصادية,على العلوم والأدب, على الحياة الاجتماعية وأخيرا على الديانة والفنون. يبدأ برنامج السنة الثانوية الثانية بنهاية الحرب العالمية الأولى  وما نتج عنها بعقد مؤتمر الصلح في باريس لتنظيم العلاقات بين الدول المتحاربة . وبعدها يأتي قيام عصبة الأمم وأهميتها ودورها  الذي مرّ بمرحلتين مهمتين . بعدها يتعرّف الطالب على النظام الشيوعي في روسيا والحركة الفاشية في ايطاليا والحركة النازية في المانيا وما نتج عنها كلها. بعد ذلك ندخل الى الأزمات الدولية الكبرى  ونتطرّق الى الأزمات الاقتصادية العالمية فيدرك الطالب أسبابها  ونتائجها على العالم من النواحي الاقتصادية , الاجتماعية والسياسية ونحاول أن نضع تقاربا بين هذه الأزمة والأزمة التي حصلت في عهدنا هذا. وقبل الدخول في الحرب العالمية الثانية نضع الأحداث المهيّئة لها كغزو ايطاليا للحبشة ,والحرب الأهلية في اسبانيا وصولا الى أزمة تشيكوسلوفاكيا والهجوم الالماني لبولونيا الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الثانية. فيتمّ إلقاء الضوء على الحرب في الجبهة الغربية من قبل المانيا ثمّ الحرب في المتوسط , الهجوم على الاتحاد السوفياتي وأخيرا دخول الولايات المتحدة الحرب. وبعد ذلك أعطي لمحة عامة عن العولمة وتأثيرها على دول العالم التي انقسمت بين دول الشمال ودول الجنوب. انّ برنامج السنة الثانوية الثالثة يغطّي بابين مهمين هما تاريخ لبنان المعاصر  وتاريخ العرب المعاصر. فأوّل باب يتألّف من عشرة دروس تبدأ بإعطاء لمحة عن لبنان خلال الحرب العالمية الأولى من خلال الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي, ثم ننتقل الى مرحلة الانتداب الفرنسي على لبنان وما كان موقف اللبنانيين تجاهه عبر الوفود الى مؤتمر الصلح في باريس.بعدها تمّ انشاء دولة لبنان الكبير فيتعرّف الطالب على المتغيرات الجغرافية ونظام الحكم الذي رافقها والمنجزات التي تحققت من خلالها.كما يتمّ إلقاء الضوء على ظروف وضع الدستور وما ترتّب عليه من تغيير لنظام الحكم في لبنان. فتتوالى أحداث سياسية في عهد كلّ رئيس للجمهورية ثم تتغيّر الظروف عند بدء الحرب العالمية الثانية فيتأثّر لبنان سياسيا واقتصاديا واجتماعيا الى أن تطوّرت الأحداث واستعدّ لبنان لنيل استقلاله وتعدّل الدستور واستلم لبنان المصالح وتمّ تحقيق الجلاء العسكري.  ثم ننتقل الى الباب الثاني فنبدأ مع أوضاع السلطنة منذ أواخر القرن التاسع عشر فنتطرّق الى سياسة التتريك والى المقاومة العربية لسياسة التتريك.بعدها تتفكّك السلطنة ويتمّ قيام الجمهوربة التركية مع مصطفى كمال. ثم ننتقل الى تاريخ مصر الحديث والى المعاهدة البريطانية –المصرية كما ننتقل الى تاريخ سوريا الحديث وكيف تمّ إعلان المملكة العربية السورية وظروف وضع المعاهدة السورية الفرنسية . كما ننتقل الى المملكة العراقية مع الملك فيصل وعن ظروف ومضمون المعاهدة مع بريطانيا. بعدها يأتي دور المملكة العربية السعودية فنتكلّم فقط عن منجزات عبد العزيز آل السعود.وأخيرا نتكلّم عن استقلال الجزائر وعن الثورة الجزائرية الكبرى وعن نهايتها ونتائجها .

 

المرحلة المتوسطة و المرحلة الثانوية - التربية الوطنية والتنشئة المدنية

استجابةً لخصائص المرحلتين السابقتين ولمجموع التحولات التي ولدت حاجات واهتمامات جديدة، وسعياً لتحقيق الظروف التي تؤمن دينامية المجتمع وتكاتف اعضائه، وتطور قطاعاته،فإن الاهداف المنشودة من خلال التربية الوطنية والتنشئة المدنية تستدعي المزيد من التنوع والتعمق في المعارف والمهارات والقيم التي يجب ان تشتمل عليها المناهج الخاصة بمرحلتي التعليم المتوسط والثانوي.

 

لذلك تتعيّن الأهداف الخاصة بمادة التربية الوطنية والتنشئة المدنية في هاتين المرحلتين بما يلي:

تعريف المتعلم على حقوقه وواجباته ومسؤولياته كمواطن، وتثبيت التزامه بها، وتدريبه على ممارستها والقيام بها بما يعزز الوحدة الوطنية والتضامن الاجتماعي ويكرس مبادئ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص ويشجع على المشاركة الفعالة في الحياة الوطنية والحرص على المصلحة العامة.

ويتأمّن ذلك من خلال تعرف المواطن على الحريات العامة وعلى حقوقه الشخصية والتربوية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية، وعلى واجباته الوطنية والمدنية المتمثلة باحترام حقوق الآخرين والالتزام بالقوانين والانظمة العامة والعمل على تطبيقها والمساهمة بتطويرها وتغييرها بالطرق الديموقراطية.

 

تعريف المتعلم على أهمية الاسرة في بنيتها والعلاقات المتبادلة في إطارها وعلى وظائفها التربوية والاجتماعية والاقتصادية والعاطفية، وتوزيع الادوار على افرادها، وعلى مبادئ تنظيمها، وتدريب المتعلم على كيفية توفير شروط النمو الصحيح لافرادها بما يتيح لهم التفتح والانطلاق والاندماج في حياة المجتمع. وتعريفه كذلك على دور الاسرة في مجال بناء المجتمع، وفي اقامة الروابط بين مؤسساته المختلفة بما يؤمن التوازن والاستقرار لمسيرة الوطن.

 

ترقية الحس الانساني والالتزام الخلقي لدى المتعلم من خلال تعزيز ايمانه بالمساواة وعدم التمييز بين البشر، وتأصيل القيم الانسانية والاخلاقية لديه، وتدريبه على ممارستها في سلوكه اليومي وفي علاقاته الاجتماعية كافة. وأهم هذه القيم: الصدق والامانة والتهذيب وحسن الاصغاء والاستقلالية والجرأة في التعبير عن الذات ديمقراطياً، والمسؤولية والتضامن الاجتماعي والانفتاح على الغير واحترامهم، واعتماد الحوار سبيلاً الى حل النزاعات.

 

تعريف المتعلم على مؤسسات الدولة الاجتماعية والسياسية والادارية والقضائية وتوضيح وظائفها ومهمّاتها وفق المفهوم الحديث للدولة بما يتيح لها القيام بواجباتها في المجتمع وفي توعية المواطن على ادواره في المشاركة والمراقبة والتقويم تحقيقاً للتنمية العامة.

 

تدريب المتعلم على المشاركة في الحياة المدنية من خلال المؤسسات المتنوعة والمتعددة في المجتمع، وتأمين سبل ممارسته ادواراً فاعلة في محيطه المباشر وفي الحقل الوطني العام.

 

تعريف المتعلم على أهمية وسائل الاعلام والاتصال في نشر المعارف والقيم وتوثيق الروابط بين الناس وتشكيل الرأي العام، وفي الدفاع عن الحريات مما يجعل من هذه الوسائل سلطة مشاركة في تحسين الحياة العامة وسبيلاً الى تعزيز التفاهم والتعاون بين الامم والى توطيد السلام بين الشعوب.

 

اغناء ثقافة المتعلم بقضايا الصحة والبيئة وتدريبه على الالتزام بحمايتهما ورعايتهما واحترام القوانين المتعلقة بهما اسهاماً في تطوير نوعية الحياة والحفاظ على البيئة.

 

تعريف المتعلم على حركة قطاعات المجتمع الاقتصادية والانشطة التي تقوم بها والمنفعة التي تنجم عنها، وما تتطلبه من معارف ومهارات وكفاءات في مختلف حقول الاختصاص، وما توفره من فرص عمل للشباب، وتعزيز أخلاقية العمل والالتزام به كحق وواجب، واحترامه كقيمة انسانية مهما كانت المهنة او الحرفة المتعلقة به.

 

تعزيز الهوية الوطنية اللبنانية عند المتعلم من خلال توضيح مقومات هذه الهوية ومضامينها الاخلاقية والاجتماعية والسياسية والانسانية، وترسيخ ولائه الوطني وايمانه بالعيش المشترك.

 

تعزيز الهوية والانتماء العربيين عند المتعلم من خلال توضيح مقوماتهما وأهميتهما، والتعريف بتجارب العمل العربي المشترك بدءاً بأعمال التنسيق وصولاً الى الالتزام بالمعاهدات المشتركة، وابراز دور لبنان في المنظمات العربية.

تعريف المتعلم على أهم المتغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والسكانية التي تمر بها المجتمعات المعاصرة وما ينشأ عنها من نتائج ايجابية ينبغي تشجيعها: كالتقدم التكنولوجي وتطبيقاته، وتحسّن العناية الصحية، وتأمين الاتصال والتواصل بين البشر... ومن نتائج سلبية تنبغي مقاومتها على مستوى الافراد والشعوب: كالاعتداء على الشعوب والهيمنة عليها واستغلالها، واتساع رقعة الفقر والتخلف، وانتهاك حقوق الانسان والحؤول بينه وبين ممارسة حرياته، وانتشار الاوبئة والآفات الاخلاقية والبيئية...

 

اطلاع المتعلم على القضايا الكبرى والتحديّات التي تشترك المجتمعات المعاصرة في مواجهتها، وعلى الأهداف التي تسعى من اجلها في سبيل تحقيق العدل والامن والرفاهية والتقدم بين البشر.